بالتعاون مع شركة أرامكو للتجارة "موانئ" تطلق خدمة نقل المنتجات النفطية من سفينة إلى أخرى بميناء الملك فهد الصناعي بينبع

أطلقت الهيئة العامة للموانئ "موانئ" بالتعاون مع شركة أرامكو للتجارة خدمة نقل المنتجات النفطية من سفينة إلى أخرى بمنطقة نقل المنتجات النفطية الـ (STS) ضمن ميناء الملك فهد الصناعي بينبع، في إطار تحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية في جعل المملكة مركزاً لوجستياً عالمياً يلبي الطموحات الاقتصادية.

 

وجاء إطلاق الخدمة عبر ميناء الملك فهد الصناعي بينبع، نظراً لما يتميز به من موقع استراتيجي يتوسط موانئ البحر الأحمر، فضلاً عن توفيره جميع الخدمات التشغيلية اللازمة لنجاح عمليات النقل، والاعتماد عليه في خدمة المجمَّعات الصناعية وتأمين متطلَّباتها.

 

وكانت أولى عمليات خدمة نقل المنتجات النفطية انطلقت يوم الاثنين الموافق 7 / 3 / 2022م، من خلال السفينة(Hanover Square)  التي تم شحنها بـ (735) ألف برميل ديزل لتوزيعها على السفن الأخرى في منطقة الـ (STS)بالميناء.


وستتضمن العمليات الأساسية نقل جزء من شحنات المنتجات النفطية من ناقلات النفط العملاقة "VLCC" إلى ناقلات أصغر حجماً "سفن ذات حمولات صغيرة" من أجل إعادة شحنها إلى الموانئ السعودية أو وجهات أخرى، في ظل ما تقوم به الناقلات العملاقة حالياً للسفر في رحلات طويلة من أجل القيام بتلك العمليات، وهو ما سيُسهم في تقليل تكاليف الرحلات

 

يذكر أن ميناء الملك فهد الصناعي بينبع بُني خصيصاً لخدمة المجمَّعات الصناعية وتلبية متطلَّباتها، بالإضافة إلى تصدير البترول الخام ومشتقَّاته المكرَّرة إلى الأسواق العالمية، وأيضاً البتروكيماويات السائلة والصلبة والغاز، كما يتم عن طريق الميناء استيراد احتياجات المجمَّعات الصناعية بالهيئة الملكية بينبع، مثل مُعَدَّات المصانع والمواد الخام لمصانع المواد الغذائية، حيث تبلغ مساحة الميناء 50 كم2، وأرصفته نحو 34 رصيفاً، ويتضمن 10 محطات، بطاقة استيعابية تصل إلى 210 مليون طن.​

WhatsApp Image 2022-03-09 at 11.53.53 AM.jpeg