مبادرات لدعم صادرات البتروكيماويات عبر ميناء الجبيل التجاري

عقدت إدارة ميناء الجبيل التجاري وشركة التصنيع الوطنية، ورشة عمل تجمع الشركات الصناعية الكبرى في الجبيل والخطوط الملاحية لمناقشة سبل تعزيز العمل المشترك ومناقشة العديد من المبادرات الطموحة التي تتعلق بتسهيل وتصدير البتروكيماويات عبر ميناء الجبيل التجاري.

 

وتهدف الورشة إلى توفير الحاويات الفارغة عبر ميناء الجبيل التجاري، وزيادة حصة الميناء من الحاويات الصادرة للشركات الصناعية في الجبيل من أجل توفير الوقت والتكلفة على المصدرين، بالإضافة إلى إبراز المسؤولية المجتمعية من خلال تقليل الانبعاثات الكربونية وازدحام الطرق الناتجة عن نقل الحاويات عبر الشاحنات لمنافذ بحرية أخرى.

 

وقد أبدى جميع المشاركين دعمهم لكافة المبادرات التي من شأنها تعزيز كافة السبل التي تقدم التسهيلات اللازمة لاستثمار الموقع الاستراتيجي للميناء وقربه من مراكز الإنتاج للمصدرين. كما تم الاتفاق على عقد سلسلة اجتماعات ثنائيه دورية تجمع الشركات الصناعية والخطوط الملاحية لتقييم مستوى التعاون المشترك بين كافة الأطراف.

 

ويتميز ميناء الجبيل التجاري بتجهيزاته المتطورة القادرة على استقبال مختلف أنواع وأحجام السفن، وذلك في ظل الأهداف الاستراتيجية للهيئة العامة للموانئ الساعية نحو الارتقاء بقطاع النقل البحري والخدمات اللوجستية في المملكة من خلال مساعيها الرامية إلى تنمية قطاع بحري مستدام ومزدهر لترسيخ مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي، وتمكين طموحاتها الاقتصادية والاجتماعية.

 

 يذكر أن ميناء الجبيل التجاري يتميز بدعمه للنشاط الاقتصادي في المنطقة الشرقية، وذلك في ظل قربه من مراكز الإنتاج، مما يساعد على خفض تكاليف البضائع الواردة والصادرة ونقلها إلى الأسواق العالمية بكفاءة وجودة عالية.


​ DSC_2700.jpg