موانئ: 13 إجراءً تنظيمياً حصاد 2018م

نفذت الهيئة العامة للموانئ خلال العام 2018م، حزمة من الإجراءات والقرارات التنظيمية والإدارية والتشغيلية والتي تهدف إلى تفعيل دور الموانئ السعودية في المرحلة المقبلة، وتطوير بيئة إدارة الموانئ والبنية الأساسية، ورفع كفاءتها التشغيلية واللوجستية، واستغلال قدراتها وإمكاناتها؛ بما يخدم في إقامة مشروعات تشغيلية ولوجستية متنوعة تساهم في تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني وتدعيم الحركة التجارية في المملكة.

وقد شملت تلك الإجراءات: تطبيق نظام مجتمع الموانئ، وتطبيق مبادرة فسح الحاويات خلال 24 ساعة، وتقليص مدة بقاء الحاويات لتصل إلى أقل من ٥ أيام والهدف الوصول إلى ٣ أيام في عام ٢٠٢٠م، بالإضافة إلى تقليص فترة إعفاء أجور التخزين في كافة الموانئ من 10 إلى 5 أيام، وكذلك تقليص إجراءات إصدار وتجديد التراخيص الخاصة بالوكلاء البحريين ومموني السفن (ما عدا الوقود) وتعديل وتسهيل الاشتراطات الخاصة باستخراج تلك التراخيص، إلى جانب وضع الآلية للمستثمر الأجنبي للحصول على تصريح الوكالات البحرية.

كما نفذت الهيئة خلال العام 2018م أيضاً العديد من الخدمات والمبادرات التي تتسق مع تلك الإجراءات من أهمها: إطلاق مبادرة تيسير عمليات تصدير المنتجات الوطنية في الموانئ السعودية، وإطلاق مبادرة إلغاء التأمين النقدي على الحاويات تماشياً مع أفضل الممارسات العالمية، بالإضافة إلى الإطلاق التجريبي لنظام نافذة الدفع الموحد، والإطلاق التجريبي لخدمة مواعيد حجز الشاحنات.

هذا وقامت الهيئة العامة للموانئ خلال الفترة الماضية على سلسلة من الخدمات التي شملت تطوير أنظمة تحديد المواقع إلى نظام لوران المطور، والتأجير الإلكتروني لمواقع الأراضي والمستودعات، وتحديث ضوابط تأجير الأراضي للاستفادة من ممتلكات الدولة في الموانئ.

ويأتي ذلك في إطار جهود "موانئ" الساعية إلى دعم ورفع كفاءة وجودة خدمات الموانئ السعودية وتطبيق أعلى معايير الجودة وتيسير أداء الأعمال التجارية بالموانئ السعودية، للمساهمة في نمو اقتصادي متميز ومستدام، وتواكباً مع رؤية السعودية 2030 من خلال تحقيق طموح المملكة للتحول إلى منصة ومركزاً لوجستياً متميز عالمياً يربط جميع القارات.

وترتكز رؤية الهيئة العامة للموانئ على توفير منظومة موانئ فعالة وتنافسية، ومستجيبة للمتغيرات، لتعزيز النمو الاقتصادي، ومواكبة التطورات العالمية، وربط الاقتصاد بالسوق العالمي من خلال توفير منشآت منتجة وآمنة، وسليمة بيئياً، وتحقيق الاستدامة المالية.

يذكر أن الموانئ السعودية حققت تقدماً في مؤشر كفاءة خدمات الموانئ بفارق خمس نقاط عن العام السابق وذلك ضمن تقرير التنافسية العالمي للعام 2018م، والذي يُعد أحد أهم المؤشرات التي ساهمت بارتفاع ترتيب المملكة في نتائج التقرير الصادر من المنتدى الاقتصادي العالمي.


 

تصميم إنجازات موانئ 2018.png