رئيس هيئة الموانئ: دعم القيادة لقطاع الموانئ أسهم في تعزيز مكانته عالمياً

​رفع معالي رئيس الهيئة العامة للموانئ المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب، بأسمه ونيابة عن منسوبي الهيئة أصدق التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، -حفظه الله-، بمناسبة الذكرى الخامسة للبيعة، الحافلة بالإنجازات والقرارات الوطنية المجيدة في تاريخ المملكة، وبالمكانة الرائدة التي تتبوأها بلادنا على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وقال : تعيش المملكة اليوم في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، عهدًا يستشرف المستقبل بمبادئ وقيم راسخة مقرونةً بعزيمة وإصرار وتفاؤل نحو بناء المستقبل الذي نتطلع إليه جميعاً والإسهام في رفعته وتطوره".

وأضاف قائلاً : "إن العهد الميمون لخادم الحرمين الشريفين، يعكس مسيرة بناء جامعة ونهضة تنموية شاملة"، لافتاً بما تحقّق خلال الخمسة أعوام السابقة في عهده الكريم من قفزات تنموية نوعية وتطورات اقتصادية واجتماعية، لتحقيق تطلعات الوطن والمواطن، والإسهام في دعم مسيرة التنمية في مملكة النماء والعطاء، وفق رؤية 2030 الطموحة التي تُمثل مرحلة جديدة للاقتصاد الوطني لمستقبل واعد ومزدهر.

وأكد الخلب، أن الإصلاحات الهيكلية التي قادها خادم الحرمين الشريفين، و سمو ولي عهده الأمين، أسهمت بشكل كبير في بناء الاقتصاد الوطني على أسس التنويع في مصادر الدخل غير النفطي والتنمية المستدامة، بالإضافة إلى الاستغلال الأمثل للموارد والمقومات الجاذبة التي تملكها بلادنا، لتتماشى مع متطلبات العصر الحديث، بما يُسهم في تعزيز مكانة المملكة الريادي وتنامي حضورها في الأسواق العالمية.

وأشار إلى الدعم السخي الذي يلقاه قطاع الموانئ من قبل القيادة الرشيدة عبر تسخير كافة الإمكانات المساندة لتطوير هذا القطاع الحيوي، مما أعطاه القوة والدعم اللازم لتحقيق أهدافه والإسهام في دعم اقتصاد متين ضمن منظومة الاقتصاد الوطني، وتعزيز دوره الإشرافي والتنسيقي والتشريعي، وممارسة أعماله على أسس تجارية، بما يُسهم في تعزيز مكانته إقليمياً ودولياً، ومواكبة التطورات المتسارعة لصناعة النقل البحري العالمي.

وذكر المهندس سعد الخلب، أنه وفي ظل الدعم والرعاية الملكية الكريمة، فإن الهيئة العامة للموانئ تعمل حثيثاً لتنفيذ أهداف قطاع الموانئ وتطوير استراتيجياته في ديمومة واستمرارية، ورسم خطًى متكاملة ومدروسة للرفع من قدرات الموانئ السعودية وإمكاناتها المتطورة وخدماتها التشغيلية واللوجستية؛ بما يرتقي بمستوى تنافسية الاقتصاد السعودي بين دول العالم، ويعطي موانئنا دوراً محورياً في الاقتصاد العالمي وتصدير الصناعات، وبما يُسهم في تحقيق طموح المملكة للتحول إلى منصة لوجستية عالمية ومحوراً لربط قارات العالم ومركزاً رئيساً للتجارة، تماشياً مع ركائز وأهداف رؤية السعودية 2030.

وفي ختام تصريحه، رفع رئيس الهيئة العامة للموانئ وافر الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على ما يوليانه من اهتمام كبير لدعم مسيرة النماء والعطاء في بلادنا المباركة، والاهتمام بالمواطن؛ ليكون أكثر استقراراً في شتى المجالات؛ سائلاً الله أن يحفظ هذه البلاد، وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار وأن يبارك لها ويزيدها خيراً ونماءً وعطاءً.
image1.jpeg