رئيس الهيئة العامة للموانئ يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني الـ90

رفع معالي رئيس الهيئة العامة للموانئ "موانئ" المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب، باسمه ونيابة عن منسوبي الهيئة وموانئ المملكة كافة، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، بمناسبة اليوم الوطني الـ90 للمملكة، وإلى الشعب السعودي الكريم كافة.

وقال معاليه في تصريح بهذه المناسبة: إن بلادنا اليوم تشهد -بحمد الله- ثم بدعم من القيادة الرشيدة، نقلات نوعية وتطورات تنموية متسارعة في مختلف المجالات والأصعدة، وفق أهداف وغايات واحدة وخطط واعدة مستندة على رؤية طموحة هي رؤية السعودية 2030، مبيناً أن استضافة المملكة أعمال الدورة الخامسة عشرة لاجتماعات قمة قادة مجموعة العشرين تعتبر تأكيداً على مكانتها وثقلها الدولي ودورها اللافت في تحقيق استقرار الاقتصاد العالمي وازدهاره.

وأضاف قائلاً: إن ما تعيشه المملكة من تنمية منذ نشأتها هو انعكاس لما توليه القيادة الرشيدة من اهتمام وبذل وعطاء ودعم لا محدود، مضيفاً أن ما تحظى به الموانئ في المملكة من دعم سخي ومتابعة مستمرة ساهمت -ولله الحمد- في استكمال مراحل التطوير المتسارعة في هذا القطاع الحيوي حتى استطاعت أن تحتل موقعاً متميزاً على خارطة النقل البحري العالمي.

وأشار معاليه إلى أن هذا الدعم الملكي السخي التي تلقاه الهيئة العامة للموانئ من قبل القيادة الرشيدة؛ أسهم في إعطائها القوة والدعم اللازم لتحقيق أهدافها الاستراتيجية وخططها التطويرية والإسهام في بناء اقتصاد متين ضمن منظومة الاقتصاد السعودي، وتعزيز دورها الإشرافي والتنسيقي والتشريعي، وممارسة أعمالها وفق أسس تجارية واستثمارية.

وأوضح المهندس الخلب أن الموانئ السعودية تعيش عهداً جديداً في تاريخها ونقلة نوعية في خدماتها المختلفة كافة، من خلال تحقيق معدلات عالية في الأداء والإنتاجية، ورفع كفاءتها التشغيلية واللوجستية وتطوير بنيتها التحتية، بما في ذلك التوسع في إنشاء الأرصفة والمحطات الحديثة والمتخصصة التي تلبي متطلبات قطاع الموانئ، بالإضافة إلى تيسير وإعادة هندسة الإجراءات، بما يُسهم في استغلال مقوماتها الحيوية في تنفيذ مشروعات استثمارية وتنموية.

وأكد الخلب أن الهيئة العامة للموانئ ماضية وفق أهدافها وخططها الاستراتيجية بالشراكة مع القطاعين العام والخاص بأن تحتل موانئ المملكة مكانة رائدة دولياً وأن تكون الأولى إقليمياً، عبر توفير شبكة موانئ فعالة ومتكاملة ذات كفاءة وقدرة عالية، بما يُسهم في دعم خطط النمو الاقتصادي للمملكة، وتحفيز صناعة الخدمات اللوجستية وسلاسل الإمداد العالمي، تماشياً مع ركائز برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية ضمن رؤية السعودية 2030 بأن تكون المملكة مركزاً لوجستياً عالمياً ومحور ربط القارات الثلاث.

وفي ختام تصريحه، رفع معالي رئيس الهيئة العامة للموانئ الشكر لخادم الحرمين الشريفين، ولسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على ما يوليانه من اهتمام كبير لدعم مسيرة النماء في بلادنا الغالية، سائلاً الله أن يحفظ هذه البلاد، وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار، وأن يبارك لها ويزيدها خيراً ونماءً وعطاءً.​
H.E. Saad White-01.png