حوض الملك فهد لإصلاح السفن بميناء الملك عبدالعزيز يستقبل أكبر سفينة في تاريخه

أعلنت الهيئة العامة للموانئ "موانئ" اليوم، عن استقبال حوض الملك فهد لإصلاح السفن بميناء الملك عبدالعزيز بالدمام؛ السفينة "MSC ALIZEE III" التي تعد الأكبر حجمًا منذ إنشائه، وذلك لمباشرة أعمال الإصلاح والصيانة الفنية اللازمة.​


يأتي ذلك في إطار ما يتمتع به ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام من قدرات تشغيلية عالية، وما يشهده من عمليات تحديث متكاملة ترتكز على ما أطلقته "موانئ" من مبادرات تصل بمنظومة الموانئ السعودية إلى أفضل الممارسات الدولية، وتعزز مستوى معداتها وآليات تشغيلها، وترفع كفاءتها التنظيمية والإنتاجية باستخدام التقنية الحديثة امتدادًا لمبادرة الموانئ الذكية، وتماشيًا مع الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية بترسيخ مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي ومحور ربط ثلاث قارات.

 

وتظهر السفينة "MSC ALIZEE III"  المملوكة لشركة "MSC" والتابعة للوكيل الملاحي "SBMSL" بطول 208,3 مترًا وعرض 30 مترًا، فيما يبلغ عمق الغاطس 7,4 مترًا، حيث خضعت للصيانة على مرحلتين؛ أولهما على رصيف الحوض بهدف صيانة العنابر والمولدات والأوناش والأجهزة الملاحية، وتشهد المرحلة الثانية دخول السفينة إلى الحوض "دمام 1" لتغيير نحو 100 طن من ألواح الحديد على جانبيها وطلاء السفينة بالكامل من خلال شركة البلاغة الصناعية وتحت إشراف ومتابعة مستمرة من إدارة الميناء، مما يؤكد ثقة الشركات المالكة والوكلاء الملاحيين بقدرة حوض الملك فهد على أعمال الصيانة بكفاءة وتنافسية عالية.


يُذكر أن حوض الملك فهد لإصلاح السفن في ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام والذي تم إنشاؤه عام 1982م؛ استقبل في شهر نوفمبر لعام 2021 السفينة الضخمة "أفريكان جاكانا" البالغ طولها 200م ووزنها 17,000 طن، وخضوعها لعمليات الإصلاح والصيانة؛ مما يعكس كفاءته في صيانة السفن وجاهزيته المتكاملة وفق أحدث المواصفات العالمية.

حوض الملك فهد-01.jpg