الخلب والحقباني يلتقيان بممثلي الخطوط والوكالات الملاحية بالمملكة

التقي معالي رئيس الهيئة العامة للموانئ "موانئ" المكلف المهندس سعد بن عبد العزيز الخلب، ومعالي محافظ الهيئة العامة للجمارك الاستاذ أحمد بن عبد العزيز الحقباني، اليوم الأربعاء، عدداً من ممثلي الخطوط الملاحية العالمية وممثلي الوكالات البحرية في موانئ المملكة وذلك بميناء جدة الإسلامي.

يأتي ذلك في إطار العمل المشترك الذي تقوم به كل من "موانئ" و "الجمارك" لتفعيل دور الموانئ السعودية في المرحلة المقبلة لتحويلها إلى موانئ محورية وجعل المملكة مركزاً لوجستياً عالمياً وفقاً لأهداف رؤية المملكة (2030) وبرنامج التحول الوطني (2020).

وقد جرى خلال اللقاء عرض شامل لأهم المبادرات التي أطلقتها المملكة مؤخراً للتحول الإلكتروني في جميع الخدمات المقدمة في الموانئ السعودية، والآليات والوسائل المستخدمة في طلب الخدمة وتنفيذها، وكذلك التعريف بالإجراءات المرنة المتبعة في منافذ المملكة لتسهيل حركة التجارة عبر الحدود والتي تُساهم في جذب المزيد من خطوط الملاحة العالمية المنتظمة للموانئ السعودية.

واستمع رئيس الهيئة العامة للموانئ ومحافظ الهيئة العامة للجمارك خلال اللقاء إلى وجهة النظر الأخرى لشركات الخطوط الملاحية العالمية العاملة في الموانئ السعودية، بهدف تذليل الصعوبات والاستماع لهم وزيادة فرص العمل معهم وخاصة فيما يتعلق بعمليات المسافنة، والتي شهدت ارتفاعاً ملحوظاً خلال النصف الأول من عام 2018م والبالغة (1,034,800) مليون حاوية مسافنة، بنسبة زيادة بلغت (%19.35) وذلك مقارنة بنفس الفترة من العام السابق والبالغة (867,028) ألف حاوية مسافنة.

هذا وقد سبق اللقاء زيارة لرئيس موانئ ومحافظ الجمارك إلى منطقة إعادة التصدير والاطلاع على الأنشطة الجديدة بها، وذلك في إطار المتابعة الدائمة للتطور في تسهيل التجارة وإجراءات التصدير والاستيراد، وكذلك متابعة الإجراءات التي تُساهم في تطبيق ذلك، وبما يضمن التطبيق الأمثل لمبادرة الفسح خلال 24 ساعة في الموانئ السعودية.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للموانئ والهيئة العامة للجمارك اتخذت مؤخراً حزمة من الخطوات والإجراءات التنظيمية المهمة التي ساهمت وبشكل كبير في تسريع وتيرة العمل بالموانئ من أهمها إطلاق المنظومة الإلكترونية الوطنية للاستيراد والتصدير "فسح" التي تجمع جميع الجهات والأطراف ذوي العلاقة بعمليات الاستيراد والتصدير تحت مظلة واحدة لتسهيل وتسريع العمليات التجارية وتعزيز ثقة المستثمرين في بيئة العمل بالموانئ السعودية وتسهيل التجارة عبر الحدود.

الموانئ والجمارك 1.png 

الموانئ والجمارك 2.png 

الموانئ والجمارك 3.png