ارتفاع حجم المناولة بميناء ينبع التجاري بنسبة 40%

حقق​ ميناء ينبع التجاري نمواً في عمليات المناولة خلال شهر مايو لعام 2020، بواقع (300,767) ألف طن من مختلف البضائع العامة، بنسبة زيادة بلغت (40%)، وذلك مقارنة بالمدة المماثلة من العام السابق والتي بلغت (214,075) ألف طن في ذلك الوقت.

كما حقق الميناء خلال شهر مايو المنصرم ارتفاعاً آخر في أعداد السفن، بنسبة زيادة بلغت (9%)، وذلك مقارنة بالمدة المماثلة من العام السابق، مع اتخاذ كافة التدابير والإجراءات الوقائية لمنع انتشار جائحة كورونا المستجد.

ويُشكل هذا النمو في عمليات المناولة، تأكيداً عن مدى القدرات والإمكانات التشغيلية واللوجستية التي يتمتع بها الميناء، وذلك في ظل جهود الهيئة العامة للموانئ "موانئ" الساعية نحو تعزيز خدمات الموانئ السعودية، ورفع مستوى الأداء والكفاءة وتوسيع القدرة الاستيعابية.

الجدير بالإشارة أن ميناء ينبع التجاري أنهى العديد من المشاريع التطويرية خلال الفترة الماضية والتي ساهمت في الرفع من القدرة التشغيلية للميناء عبر استقبال الجيل الجديد من السفن ذات الحمولات الكبيرة.

ويتوفر بالميناء عدة محطات لمناولة البضائع العامة والسائبة والزيوت وتصدير الإسمنت، بالإضافة لمحطة الركاب، وتبلغ الطاقة الاستيعابية بالميناء أكثر من 13,5 مليون طن التي سيكون لها الأثر البالغ لاستقبال مختلف أنواع البضائع.​