موانئ السعودية تسجل ارتفاعًا في كميات المسافنة بنسبة 5.91% خلال الربع الأول


حققت موانئ السعودية خلال الربع الأول للعام 2022م، ارتفاعاً قياسياً في إجمالي أطنان البضائع المناولة، بنسبة زيادة بلغت 7.18%، بواقع 74,014,217 طن، كما سجلت ارتفاعاً في أعداد حاويات المسافنة، بنسبة زيادة بلغت 5.91%، بعدد 1,371,164 حاوية قياسية، وذلك مقارنة بالمدة المماثلة من العام الماضي، مما يؤكد كفاءة الخدمات اللوجستية التي تتميز بها الموانئ السعودية.

 

ووفقاً للأرقام الإحصائية الصادرة عن "موانئ"، فقد حققت الموانئ السعودية ارتفاعاً في أعداد السيارات بنسبة زيادة بلغت 12.85%، بعدد 219,488 سيارة، كما حققت ارتفاعاً لافتاً في أعداد الركاب بنسبة زيادة بلغت 61.70%، بعدد 258,076 راكب، فيما بلغت  أعداد السفن التي استقبلتها الموانئ 3,186 سفينة بنسبة زيادة 0.28%.​

 

في المقابل سجلت الموانئ السعودية انخفاضاً في أعداد الحاويات المناولة بنسبة %1.27، بعدد 2,487,117 حاوية. وكما سجلت انخفاضاً في أعداد المواشي المستوردة بنسبة %57.75، بعدد 336,581 من الماشية. وسجلت أيضا انخفاضاَ في أطنان المواد الغذائية بنسبة %11,49، بواقع 5,196,759 طن.

 

وتأتي هذه الزيادة مواكبة لمتطلبات التنمية والاقتصاد الوطني والحركة التجارية في المملكة، وبالشراكات الاستراتيجية مع كبرى الخطوط الملاحية العالمية، بما يسهم في تعزيز قوة ربط موانئ المملكة مع موانئ الشرق والغرب وزيادة كميات المناولة في الموانئ.

وتسعى "موانئ" من خلال مبادراتها ترسيخ مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي ومحور ربط بين القارات الثلاث وذلك تماشياً مع مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية وفق رؤية المملكة 2030. ومن هذه المبادرات مبادرة الموانئ الذكية التي تستهدف أتمتة العمليات التشغيلية في موانئ المملكة، عبر تسريع وتمكين تنفيذ الاستخدامات الجديدة لتقنية الجيل الخامس في القطاع اللوجستي.

 

جدير بالذكر أن الهيئة العامة للموانئ تواصل العمل على تنمية قطاع بحري مستدام ومزدهر وتمكين طموحاتها الاقتصادية والاجتماعية من خلال استراتيجيتها المؤسسية، التي تسهم في تحقيق مستهدفات قطاع النقل البحري وتتوافق مع الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية.​

Mawani-Infographic-first quarter_A.jpg